أحمد الشمري


الفجوة

مقدم ومنتج برنامج This American Life آيرا جلاس ربما يكون من أنجح القاصين في وقتنا الحاضر. يستمع ما يقارب مليوني شخص لبرنامج قلاس أسبوعيًا. في مقابلة معه، يتحدث عن رحلته في صناعة القصة ومحاولة صنع شيء ذو قيمة. سمحت لنفسي بترجمة جزء منها بتصرف:

ما لا أحد يخبر به المبتدئين — وأتمنى حقًا لو أن أحدًا أخبرني به:

كلنا من ندخل مجالات إبداعية، ندخلها لأن ذائقتنا جيدة. لكن هناك تلك الفجوة. لأول سنتين تعمل فيها، لا يكون ما تصنعه جيدًا حقًا. هو يحاول أن يكون جيدًا، يملك الإمكانية لأن يكون جيدًا، لكنه ليس كذلك. لكن ذائقتك، الشيء الذي جعلك تبدأ، ذائقتك مازالت رائعة. ذائقتك جيدة بما فيه الكفاية لتعرف أن عملك يخيب أملك.

كثير من الناس لا يتجاوز تلك المرحلة. يتوقفون. أكثر من أعرف ممن ينتجون أعمال إبداعية مثيرة للإهتمام مروا بمرحلة لسنوات كانت فيها ذائقتهم جيدة جدًا وكانوا يعرفون أن عملهم ليس جيدًا بالقدر الذي يريدون — يعرفون أنه كان يفتقد للشيء المميز الذي يريدونه.

الشيء الذي أريد قوله لكل من يمر بذلك هو أن الأمر طبيعي تمامًا.

أهم شيء يمكنك فعله هو أن تنتج الكثير — تنتج كمية مهولة من العمل. حدد لنفسك موعد تسليم كل اسبوع أو كل شهر تنهي فيه قصة. لأنه فقط بإنجاز كمية كبيرة من العمل ستستطيع إغلاق الفجوة. سيكون العمل الذي تنتجه جيدًا كطموحك.

استغرقني إكتشاف هذا الأمر وقتًا أطول مما استغرق أي أحد أعرفه. سيستغرق الأمر بعض الوقت، سيستغرقك الأمر بعض الوقت — من الطبيعي أن يستغرق بعض الوقت. يجب أن تقاوم خلاله.

الجميع يعاني من تلك الفجوة بين الذائقة الجيدة والعمل الجيد في البداية؛ والطريقة الوحيدة لجسر الفجوة هي بمتابعة العمل.